Make your own free website on Tripod.com

 

الديوان

 

 

 

لن يموت العراق

 

 

 

لأنه منبت الرجال ، معدن الأبطال

 

لن يموت العراق ، ولن تموت العربية التي قامت منذ أربعة عشر قرناً في وجه الخطوب

 

العراق باقٍ وإن لم يكن كون

 

العراق خالد وإن زال الوجود

 

في سبيل الله ورسوله ما تلاقي وتعاني ، ونلاقي ونعاني

 

يا عراق

 

كيف لا يحزننا خطب العراق

 

وهل نرتجي خيراً إلا من العراق

 

وهل ارتقب المهدي المنتظر ،

 

إلا من العراق

 

وهل جاء يوسف بن أيوب ، هل جاء صلاح الدين

 

ليجاهد إلا من العراق .

 

وهل كان صلاح الدين إلا عراقياً وابن عراقي ؟

 

فكيف ما يحزنني خطب العراق ؟

 

وهل آبى لضيم من عراق ؟

 

فكيف لا يحزنني خطب العراق ؟

 

 

 

الديوان * تكرم حرية الفكر ، وتكرم رأي كل مجتهد اتفقت معه بالرأي أم اختلفت * صاحبها ورئيس تحريرها محمد سعيد الطريحي