Make your own free website on Tripod.com

 

العودة الى الديوان

 

 

لكمُ الحبُّ

                                                                                                                                                                                                 

     ·    عطا يوسف منصور

 

لكمُ الحبُّ خالصاً يتوطّدْ

 

 

وحنيني لمرفأي يتجدّدْ

 

لكمُ الحبُّ يا أعزّ وأغلى

 

 

من كنوز ومن جُمانٍ منضّدْ

 

أنتمُ الدفءُ في خريفِ حياتي

 

 

وربيعي إذا الشتاءُ تَلبّدْ

 

كيف صبري على فراق أناسٍ

 

 

هُمْ كياني، وكيفَ أهنا وأسعدْ ؟!

 

منزلُ الحبِّ خافقٌ يتداعى

 

 

كلُّ يومٍ لذكرهم كيفَ يَصْمَدْ ؟!

 

ما معاني الحياةِ عند محبٍّ

 

 

نسجَ البعدُ دونه فهو مُبعَدْ

 

حسبي اللهُ حين أمسي بعيداً

 

 

وهو حسبيْ ، إذا الفؤادُ تمرّدْ

 

كلُّ يومٍ يمرُّ أحسو كؤوساً

 

 

من عذابٍ وفرقةٍ ، كيفَ تَنفدْ ؟!

 

ليتني اليومَ بينَ أهلي قريبٌ

 

 

أرشفُ الحبَّ من معينٍ مُصَرّدْ

 

يالأهلي في عيدهم أيُّ معنى

 

 

لسرور أو بهجةٍ لمنكَّدْ !!!

 

أيُّ عيدٍ يعودُنا في زمانٍ

 

 

قد تلاشى جمالُهُ فهو أسودْ !!

 

لا أرى العيدَ بعدكم غيرَ يومٍ

 

 

لَبِسَ الحُزنَ أهلُهُ وتجرّدْ

 

***