Make your own free website on Tripod.com

مملكة الدم

(إفادةُ قتيل)

 د. عدنان الظاهر

 

لا أخشى مفرزةَ العسكرِ في اللونِ الخاكي

تأتي منتصفَ الليلِ

تحاصرُ كوخاً من سعفِ النخلِ

تطلقُ ألفاظاً لم أسمعْ أسوأَ منها من قبلِ

من ثمَّ تُصوّبُ نحوَ الكوخِ عياراتٍ من نارِ

تطلبُ أنْ أخرجَ من كوخي منكوسَ الرأسِ

ذراعايَ إلى أعلى.

أعددتُ النفسَ لأشرفِ معركةٍ خاضتها قبلي أُمّي

لمْ أُطلقْ تهديداتٍ فارغةً جوفاءَ

لمْ أرفعْ فوقَ النخلةِ أعلاماً بيضاءَ

لكني أحرقتُ الكوخَ وأطلقتُ تجاهَ العسكرِ نيراني

فقتلتُ رئيسَ عصابتهمْ

وبقيتُ أُوالي الإطلاقَ على ضوءِ حرائقِ بستاني

حتى نفِذتْ إطلاقاتي.

قالوا إرفعْ أيديكَ إلى أعلى وتقدّمْ عشرةَ أمتارِ

فتقدّمتُ ولكني لمْ أرفعْ للأعلى إلاّ رأسا

فأصابتني إطلاقةُ جنديِّ منهمْ في صدري

فوقعتُ وداسوا رأسي بحوافرِ أرجلهمْ

فبصقتُ عليهمْ فرداً فردا

من ثمَّ لفظتُ على مملكةِ الدمِّ أواخرَ أنفاسي.